الرباط Partly cloudy 22 °C

الأخبار
الخميس 19 سبتمبر، 2019

السيد الغراس يشارك في منتدى دولي بمسقط حول توظيف التكنولوجيا والابتكار في التعليم

السيد الغراس يشارك في منتدى دولي بمسقط حول توظيف التكنولوجيا والابتكار في التعليم

شارك كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، السيد محمد الغراس، في منتدى دولي حول توظيف التكنولوجيا والابتكار في التعليم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي استضافته العاصمة العمانية مسقط، في الفترة ما بين 15 و18 شتنبر الجاري.

وشهد هذا المنتدى حضور عدة وزراء في قطاعات التعليم والاتصالات وتقنية المعلومات والابتكار ومسؤولين كبار في قطاع الصناعة وريادة الأعمال ومؤسسات القطاع الخاص المحلية والدولية من رجال أعمال ومستثمرين عرب وأجانب في مجال توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطاع التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتضمن برنامج اليوم الأول من المنتدى، ثلاث جلسات نقاشية تناولت قيادة الابتكار في التعليم والاستثمار في التعليم التكنولوجي والمهارات الرقمية من أجل ريادة الأعمال على المستوى الإقليمي واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحقيق الثورة الصناعية الرابعة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وخلال مشاركته في المائدة المستديرة الأولى حول " قيادة الابتكار في التعليم" استعرض كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، الأهمية التي توليها المملكة المغربية لفضاءات الحوار المباشر وتبادل التجارب والخبرات والممارسات الجيدة بين الدول، بغاية الإسهام في تطوير المنظومات التعليمية من طرف مختلف الفاعلين والمتدخلين ، وجعل هذه المنظومات مصاحبة ومواكبة للتطورات التي يعرفها عالم اليوم وفاعلة فيها.

وأكد على أهمية تشجيع الابتكار والاستثمار في مجال التعليم التقني والمهارات الرقمية و تنمية الكفاءات الأفقية في جميع مستويات التعليم والتكوين لتعزيز الثقافة النقدية والحس الإبداعي لدى الشباب و تشجيع الثقافة المقاولاتية في مختلف أسلاك ومستويات التكوين وإرساء برامج تحفز الابتكار مع إشراك أوسع للمهنيين.

كما تطرق كاتب الدولة إلى الإصلاحات المهمة في ميدان التربية والتكوين والبحث العلمي الجارية بالمغرب للنهوض بالمنظومة الوطنية للتربية والتكوين وجعلها مواكبة للتطورات التي يعرفها عالم اليوم.

وعلى هامش هذا الملتقى، عقد السيد الغراس، أمس الثلاثاء، لقاء مع وكيلة التعليم التقني والتدريب المهني بوزارة القوى العاملة بسلطنة عمان، جرى خلاله التأكيد على أهمية العلاقات الثنائية وتعزيز سبل التعاون في ميدان التكوين المهني.

وفي ذات اليوم، زار كاتب الدولة والوفد المرافق، كلية التقنية العليا بمسقط، حيث استمع لعرض مفصل قدمه مدير عام التعليم التقني بوزارة القوى العاملة العمانية، عبد الحكيم بن هلال الإسماعيلي، حول سير هذه الكلية التي تعتبر ثاني أكبر مؤسسة للتعليم العالي في سلطنة عمان.

وخلال هذه اللقاءات، أعرب المسؤولون العمانيون عن رغبة بلادهم في الاستفادة من تجربة المملكة المغربية وتعزيز التعاون من خلال تبادل الأساتذة والمؤطرين والمتدربين والطلبة سواء في التكوين المهني أو في التعليم العالي، واستقطاب عدد مهم من المؤطرين والأساتذة المغاربة في مختلف تخصصات التكوين المهني، لاسيما تلك التي راكم فيها المغرب تجربة مهمة كمهن الصيد البحري والطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية وصناعة الطائرات والسيارات واللوجستيك.

يشار إلى أن هذا المنتدى يحظى بأهمية خاصة لدى بلدان المنطقة، لاستعراضه أفضل ممارسات القطاعين العام والخاص كأرضية لصياغة حلول ملموسة لمواجهة تحديات الغد الكامنة في البنية الرقمية التي تتسم بسرعة النمو لاسيما في مجال التعليم.

وفي هذا الصدد، عبر المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم محمد ولد أعمر ورئيس مجلس إدارة "العقول العالمية" جون جلاسي، في محادثاتهما مع السيد الغراس عن رغبتهما في أن تستضيف المملكة المغربية النسخة القادمة لهذا المنتدى، بالنظر للمكانة التي تحظى بها المملكة والإصلاحات الكبرى التي تشهدها والتجارب المهمة التي راكمتها في المجال الرقمي وتكنولوجيا المعلومات والإصلاحات الكبرى في مجال التربية والتكوين .

وضم الوفد المغربي المشارك في هذا المنتدى، ايضا مسؤولين من قطاعات التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، إلى جانب مسؤولين حكوميين آخرين وممثلين لإدارات مركزية ومؤسسات عمومية وخاصة.

(ومع 18/09/2019)